السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انواع التكاثر


التكاثر الخضري (اللاجنسي) Asexual propagation
وهو اكثار النباتات باي جزء من أجزاء النبات الخضرية الصالحة للانبات ما عدا البذور. ويعتبر التكاثر الخضري هام لبعض محاصيل الخضر مثل البطاطس ، القلقاس ، الخرشوف ، الفراولة والثوم.
ويستخدم في التكاثر الخضري العديد من أجزاء النبات الخضر مثل العقل ، الخلفات، الكرمات، الدرنات ، المدادات و الأبصال.
مميزات التكاثر الخضري:
1- يستخدم في حالة النباتات التي ليست لها القدرة على تكوين البذور مثل الثوم ، والقلقاس.
2- المحافظة على الصفات الوراثية المرغوب فيها.
3- سرعة انتاج المحصول مثل البطاطس، إذا ما قورنت بسرعة البذور حيث تحتاج الى فترة طويلة للنمو.

عيوب التكاثر الخضري:
1- سهولة انتقال الامراض بواسطة الأجزاء الخضرية.
2- زيادة التكلفة مقارنة بزراعة البذور.

طرق التكاثر الخضري:
1) الاكثار بالعقل:
وهذه الطريقة تستخدم في نباتات البطاطا حيث تأخذ العقل من ساق النبات إما بطريقة طرفية (نهاية ساق النبات حيث تحتوي على البرعم الطرفي) أو من العقل الغير طرفية (وهي من أي جزء من أجزاء الساق).
عملية تجهيز العقل : يقسم ساق النبات الى عدة أجزاء تسمى العقل ويتراوح طول العقل الواحد من 25-30 سم ويقطع الجزء السفلي من العقلة قطع أفقي أسفل آخر برعم بمقدار 1-1.5 سم. وعند تجهيز العقل يجب إزالة الأوراق الموجودة ناحية القاعدة وتربط العقل في حزم واحدة تحتوي على 100 عقلة وتكون جميع العقل في جهة واحدة حتى لا تزرع مقلوبة.

2) الإكثار بالدرنات:
الدرنة هي عبارة عن ساق أرضية متحورة لتخزين المواد الغذائية وتعتبر سميكة لحمية ناتجة من انتفاخ في نهاية الريزرم ومن أهم المحاصيل البطاطس والبطاطا.
الدرنة: توجد عيون على الدرنة وتتكون العين الحية الواحدة من 3-15 برعم ويمكن زراعة الدرنة كاملة إذا كانت صغيرة الحجم. أما إذا كانت كبيرة فتقطع الى عدة أجزاء بحيث يحتوي كل جزء على مجموعتين من العيون . ويفضل أن تقطع الدرنة طولياً لأن ذلك يؤدي الى التخلص من ظاهرة السيادة القمية. وبعد التقطيع تترك الدرنة لوقت إلى أن تتكون طبقة فلينية وهي (الكالس) على السطح المقطوع لحماية الدرنة من الاصابة بالأمراض الفطرية والتعفن بعد زراعتها في التربة.
ولتكوين طبقة الكالس يجب أن تكون الظروف البيئية مناسبة بحيث تكون الحرارة ما بين 15-21مْ أم الرطوبة الجوية فتكوين حوالي 90% وأن تكون الدرنة في جو مظلم وذو تهوية (الأوكسجين) لأنه ضروري لتكوين الكالس.

3) الاكثار الكورمات:
الكورمة عبارة عن إنتفاخ قاعدة الساق وتعتبر الساق مخزن للمواد الغذائية ومقسمة الى عقد وسلاميات. وقد تنمو البراعم الجانبية وتكون ساق منتفخة ومختزنة بالغذاء ومن أهم المحاصيل القلقاس.
عملية تجهيز الكورمات: تزرع الكورمة صغيرة الحجم كاملة بدون تجزئة أما الكبيرة فيتم تقطيعها عدة أجزاء وتحتوي كل قطعة على برعمين أو أكثر. ويفضل استخدام الكورمة صغيرة الحجم في الاكثار لأنها سريعة النمو واقل عرضة للتلف والعفن.

4) الاكثار بالفسائل:
الفسيلة أو الخلفة عبارة فرع جانبي قصير يخرج عن النبات الأصلي قريباً من سطح التربة وللخلفة جذور خاصة بها ويمكن فصل الخلفة عن الأم وزراعتها ومن الأمثلة على ذلك الفراولة ، الخرشوف .
عملية تجهيز: يجب أن تكون الخلفة قوية وذات جذور قوية وأن يكون مكان القطع أو الفصل نظيف ثم تزال الأوراق الصغيرة الغير سليمة. ثم تغرس الخلفة في التربة مع وجود الماء مع مراعاة أن يكون البرعم الطرفي ظاهراً من فوق سطح التربة لضمان نموها جيداً.

5) الاكثار بالابصال:
البصله عباره عن ساق قرصيه تحمل برعم طرفي كبير وتحيط به قواعد الاوراق اللحميه المتشحمه لتكون جسما مندمجا وتخرج الجذور من اسفلها واهم المحاصيل: البصل، الثوم . وتستخدم البصله كامله في التكاثر وتسمى بصيلات مثل البصل. اما الثوم فتفصص كل بصله الى اجزاء صغيره (الفصوص) وكل فص عباره عن بصيله.

6) الاكثار بالمدادات :
وفي هذا التكاثر ينمو احد البراعم الابطيه في النبات الام ويكون فرعا يمتد فوق سطح التربه وسلميات هذا الفرع تكون طويله. وتتكون العقده الثانيه والملامسه لسطح التربه جذور ونمو خضري. وبعد ذلك يمكن فصل النبات الجديد واستخدامه في التكاثر مثل الفراوله.