سيديهات زراعية مميزة      اعلانات زراعية مميزة       فديوهات زراعية      جروب الخيرات     

         

 

مشروع المستقبل بتكلفة بسيطة(معمل زراعة انسجة)

 

زراعة مربحة  ( زراعة الجوجوبا الذهب الاخضر)

 

 

تسويق المنتجات الزراعية       دورات تعليم الزراعة       مشاريع زراعية     خدمات للمزارعين




 

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

       

  1. #1
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    19

     

     

    منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

     

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

    منظمات ومعوقات و مثبطات النمو:


    هي مواد عضوية معقدة التركيب تتكون في بعض الانسجة النباتية وتنتقل إلى أنسجة أخرى فتؤثر في نشاطها ويمكن عن طريق التجارب المعملية إضافة مثل هذه المركبات العضوية

    فتشجع النمو أو تعوقه بل وتثبطه في حالات كثيرة أخرى ، فتركيز هذه المواد هو العامل الاساسي الذي يحدد عادة تأثيرها .

    ومن الممكن للباحث في هذا المجال اختيار تأثيرتركيزات عدة لانتخاب مايصلح منها في انتاج صفات مرغوبة .

    وهناك أقسام عديدة من هذه المواد غير أن أهمها الاوكسيناتAuxins وتحتل مركبات الاندول غالبيتها ،

    وهناك أيضاً الجبرليناتGibberellins ، والسيتوكينينات Cytokinins ، والإيثيلين Ethylene ، وحمض الأبسيسيك Abscisic Acid ،

    ومجموعة معوقات النمو Growth Retardants:

    وتشتمل على مواد غالبيتها صناعية مثل الألار B995 والسيكوسيل Cycocel أو "ccc" ,

    والفوسفونيم Phosphonium ، وأمو1618 AMO1618 .... وغيرها

    ومن أهم تأثيرات الأوكسينات :

    زيادة التفرع الجانبي أو نقصه تبعًا للتركيز المستخدم نظرًا لتنظيمها للسيادة القمية للبراعم الطرفية للنباتات

    كما أن لها دورًا واضحًا في استحثاث تكوين الجذور العرضية على العقد الساقية . كما تؤثر على تكوين الثمار العذرية الخالية من الجذور .

    أما الجبرلينات :

    فتنظم استطالة المجموع الخضري للنباتات وعن طريقها يمكن التحكم في بعض الصفات الأخرى كتغيير مواعيد الإزهار وتكوين الثمار العذرية وكسر كمون البذور والبراعم

    والأعضاء التكاثرية الأرضية كالأبصال والدرنات والريزومات والكورمات والكويرمات . والاستعاضة عن فترات الإضاءة اليومية

    وفي هذا المجال يمكننا ان نذكر أن المعاملة بالجبرلينات قد تحول بعض النباتات ثنائية الحول كبنجر السكر إلى نباتات حولية .

    ومن أهم تأثيرات السيتوكينينات:

    إمكانية التحكم في إنتاج سلالات جديدة ذات صفات مرغوبة في مزارع الأنسجة Tissue Culture

    ولها أيضًا دور في كسر الكمون والتحكم في الإزهار وإنتاج بعض الثمار اللابذرية كما تلعب جزءًا هامًا في تحديد كهولة النباتات .

    وغاز الإيثيلين معروف منذ القدم بتأثيره على النضج وتلون الثمار وبعض الأزهار وبدوره في التحكم في الجنس للأزهار وحيدة الجنس .

    أما حمض الأبسيسيك :

    فيتتدخل أساسًا في تنظيم تساقط الأعضاء النباتية كالأزهار والثمار والأوراق . كما ينظم عملية الكمون في البذور والبراعم والأعضاء التكاثرية الأرضية .

    وجميع منظمات النمو السابقة من الممكن استخدامها في التحكم في مواعيد الإزهار والإثمار إذا تم اختيار التركيزات المناسبة منها وفي مجال زهور وأبصال نباتات الزينة

    تعتبر معوقات النمو الأكثر استخدامًا في التحكم في ألوان الزهور والأوراق وفي حماية الكثير من هذه النباتات من الذبول المبكر الذي ينتج عن تجمع المركبات النيتروجينية

    لفترات طويلة في الأوراق والبتلات والسبلات والأغلفة الزهرية لأزهار الزينة .

    وتجدر الإشارة في هذا المجال إلى أن تركيبات خاصة من منظمات النمو النباتية تم استخدامها بنجاح كمبيدات عشبية وفطرية وحشرية

    وأدت المعاملة ببعضها إلى زيادة مقاومة بعض النباتات للجفاف والملوحة والصقيع . وإلى تحسين بعض الخواص المرغوبة اقتصاديًا كصفات الألياف

    والزيوت العطرية الطيارة والمكونات الغذائية لبعض النباتات وأيضًا تؤدي بعض المعاملات إلى اختزال طول السلاميّات وزيادة غلظها مما يجعلها أكثر مقاومة من تأثير الرياح .


    المصدر : الموسوعة النباتية لنباتات المملكة العربية السعودية ،
    المجلد الثاني ، تأليف : د.سيد فرج خليفة .



    منظمات النمو وعلاقتها بالأزهار


    قبل الاستفاضة فى هذا الموضوع يجب التنبيه على التفرقة بين تأثير منظمات النمو على التبكير فى وقت الأزهار أي إسراع التكشف الزهري

    و التأثير على عملية الحث الزهرى Flower Induction نفسها .

    الاكسين :

    ثبت أن للأكسين ليس له أي تأثير منشط على الأزهار بل فى غالب الأنواع النباتية له تأثير مانع على الحث الزهرى بكل من النباتات النهار الطويل و القصير

    على السواء لذلك اقترح Galston أن كل من الاكسين و الفلوروجين متضادان فى التأثير antagonistic

    وبالطبع تعمل مضادات الاكسين مثل Tiba التي تمنع حركة الاكسين لأسفل على تنشيط الأزهار ¸

    ولهذه القاعدة شواذ حيث وجد ان الاكسين يشجع أزهار نبات الأناناس ونباتات أخرى من العائلة Bromeliaceae

    ثم اتضح فيما بعد انه من الممكن أن ينشط أزهار أنواع من النباتات الطويلة النهار وأخرى قصيرة النهار بالاكسين على أن تلي المعاملة ظروف من الحرارة المنخفضة

    أن تكون المعاملة بالاكسين قبل حدوث Flowe induction وقد ثبت أن هذا الفعل التنشيطي للأزهار راجع إلى أن الاكسين فى مثل هذه الحالة يعوض فترة الإضاءة الطويلة ,

    إلى أن التركيزات المرتفعة منه كانت مانعة للأزهار تماما .

    الجبرلين :

    تزهر كثير من نباتات النهار الطويل بعد معاملتها بالجبرلين حتى فى ظروف النهار ولكن إذا تجاوز احتياج النبات النهار الطويل

    وأي عامل آخر مثل الحرارة المنخفضة فانه يعجز عن دفع النبات للأزهار على ذلك لا يمكن أن يعوض الجبرلين كل من النهر الطويل و الارتباع معا ,

    وقد أثرت التركيزات المرتفعة للجبرلين تأثيرا مانعا للأزهار فى نباتات النهار الطويل وبدلا منه زاد النمو الخضري حتى تحت ظروف النهار الطويل .

    أما فى النباتات قصيرة النهار فلم تجدي المعاملة به فى دفع الأزهار تحت ظروف مغايرة لتلك اللازمة للأزهار

    وحتى فى ظروف النهار القصير أدت المعاملة إلى منع الحث الزهرى ويعتقد أن الجبرلين يمنع الأزهار فى جميع النباتات قصيرة النهار .

    أما عن دور الجبرلين على الأزهار فيرى البعض انه يؤثر على إنتاج مواد فى الخلية مما يهيئها "الخلية لتصنيع المؤثر الزهري Flowering Stimulus

    وقد اقترح ان مولد الجبرلين يتحول إلى مشابهات الجبرلينات فى الضوء وفى الظلام يتحول مولد الجبرلين ثانيا الى مشابهات الجبرلين

    حتى تتجمع كمية كافية من مشابهات الجبرلين النسج النباتي فيبدأ هرمون الأزهار فى التخليق .

    ومن هنا كان تأثير الجبرلين المضاف على نباتات النهار الطويل دون النباتات النهار القصير ويضيف Chailaklyan 1961

    ان هناك مادة أخرى افترضها تسمى Anthesis تتكون فى الظروف الضوئية الغير مناسبة للأزهار حيث يكون الجبرلين منخفض فتؤدى المعاملة بالجبرلين عندئذ الى الأزهار ,

    آما فى حالة النباتات قصيرة النهار والمعرضة لظروف ضوئية غير مناسبة "نهار طويل " يكون مستوى الجبرلين مرتفع ومستوى Anthesis

    منخفضة لذلك لا تؤدى المعاملة بالجبرلين إلى حدوث التأثير الزهري .

    ولوقت المعاملة بالجبرلين على نباتات النهار القصير اثر كبير فى حدة منع Flower induction فعند المعاملة به وقت الحث الزهرى يكون المنع كبيرا

    وتخف حدة المنع بالبعد عن الوقت الذي يبدأ فيه الحث الزهرى ويستحسن أن تكون المعاملة فى وقت تطور المبادئ الزهرية .

    وعموما إذا احدث الجبرلين تنشيطا على النمو الخضري فانه يمنع فى نفس الوقت حدوث التزهير وذلك انه فى وقت حدوث الحث الزهرى يتوقف النمو الخضري نسبيا .

    ويجب الانتباه إلى تأثير الجبرلين عند معاملة أشجار الفاكهة صيفا يعوض التأثير على النمو الخضري فمن الغالب حدوث الحث الزهري صيفا

    وفى نفس وقت المعاملة مما يجعله يتأثير أيضاً بمعاملات الجبرلين فقد وجد أن رش التفاح بالجبرلين صيفا قلل عدد البراعم الزهرية للموسم التالي

    أي أن هناك تأثير مانع للحث الزهري وقد يستفاد من ذلك من التغلب على ظاهرة المقاومة فى كثير من أشجار الفاكهة .
    وإختلفت نتيجة المعاملة على نباتات الخضر إذا أسرع الأزهار فى الطماطم والفاصوليا و البسلة ولم يكن التطبيق عملي للاستطالة الزائدة فى النمو الخضري نتيجة المعاملة ,

    وفى إيصال الايرس أدى حقن الأبصال فى بدء فترة التخزين البارد بالجبرلين إلى زيادة تكوين الأزهار بزيادة عدد المبادئ الزهرية نتيجة المعاملة.

    السيتوكينين :

    للسيتوكينين تأثير موجب على دفع أنواع نباتية كثيرة للأزهار حتى تحت ظروف غير ملائمة لحدوثه فقد يزيد السيتوكينين من استجابة نباتات النهار القصير الأزهار

    تحت ظروف ضوئية غير ملائمة للأزهار عند معاملة أوراقها الجنينية بالباردة وقد حصل Nitsch 1969 على إزهار أنسجة Plimbago indica ذات النهار القصير

    بعد المعاملة به خاصة عند استعمال Zeatin أو Kinetien أو Benzyl adenine ( 6 methyl amino purine )


    المواد المثبطة للنمو

    اختلف تأثير المواد المثبطة على الأزهار وحدوث الحث الزهرى تبعا للنوع النباتي و احتياجات النبات الضوئية لكي يزدهر فبينما أعاق حمض الابسيسيك الأزهار فى السبانخ (نهار طويل )

    فانه دفع الشيلك (نهار قصير ) للأزهار وقد تؤدى المعاملة بالمثبطات إلى التزهير نتيجة لتأثيرها على إيقاف النمو الخضري خاصة تلك الباتات التي تعطى براعمها الزهرية

    عند انتهاء نمو الفرع الخضري مثل CCC , B9 فهي فى ذلك تشبه فى تأثيرها المعاملات الزراعية الدافعة للأزهار مثل تقطيع الجذور أو جرحها أو التقليم الجائز أو التعطيش

    ومن النتائج الجانبية لاستعمال مثبطات النمو هو تأثيرها على زيادة قدرة البراعم الزهرية على النبات المعامل من مقاومة الصقيع المتأخر فى بدء الربيع فى المناطق الشمالية

    ويمكن ربط هذا بما لحمض الجبرلين من تأثير على زيادة حساسية النسج للصقيع وعى ذلك ربما يكون تأثير مثبط النمو فى تهيئة النبات لمقاومة الصقيع

    راجع لتأثير المثبط على منع بناء الجبرلين وقد تلاشى ضرر الصقيع لبراعم الخوخ الزهرية بعد رشها Alar قبل بدء الصقيع وكذلك بالرش CCC على الطماطم .


    الإعداد واالإشراف العلمي

    الأستاذ الدكتور
    محمد حامد إدريس
    أستاذ البساتين بكلية الزراعة جامعة الأزهر
     
    شارك الموضوع لاصدقائك

    [CENTER]
    <

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    201

     

     

    رد: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    ما شاء الله بصراحة موضوع فى غاية الاهمية وكمان مايستغناش عنة اى زراعى ونشيط ولابد من الاهتمام بة لانة من الاهمية بمكان وشكرا للعضو والمشرف والمادة العلمية ويارب الى الامام يا منتدانا الغالى http://asadalfke.blogspot.com/
    [CENTER]
    <

  3. #3
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    5

     

     

    رد: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    موضوع رائع اخي بارك الله فيك
    [CENTER]
    <

  4. #4
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    3

     

     

    رد: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    ماهي الاسماء التجاريه للمنظمات الايثيفون والابسيسيك واسيتو كنين
    [CENTER]
    <

  5. #5
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    3

     

     

    رد: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    ماهي الاسماء التجاريه للمنظمات الايثيفون والابسيسيك واسيتو كنين الي الامام بارك الله فيكم
    عضو نقابة المهن الزراعيه بسوهاج واالاشراف علي بساتيتن الخضر
    [CENTER]
    <

  6. #6
    الاعضاء
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    1

     

     

    رد: منظمات ومعوقات و مثبطات النمو

    تعلم الزراعة بحتراف الان    المعرض الزراعي الحديث       مشروعات زراعية

     

          

    البقاء لله

    توفي إلى رحمة الله تعالى في غرة ذي الحجة 1429 الموافق السبت 28 نوفمبر 2008
    أ.د / سيد فرج خليفة
    مؤلف الموسوعة النباتية لنباتات المملكة العربية السعودية ،
    المجلد الثاني

    نسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته وبعفوه ويسكنه فسيح جناته مع النبيين والصالحين والشهداء وحسن أؤلئك رفيقا

    وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان

    وأن ينفع الناس بعلمه من بعده ويجعله في ميزان حسناته ويرفع به درجاته

    نسألكم الفاتحه والدعاء له بالرحمة
    [CENTER]
    <

المواضيع المتشابهه

  1. منظمات النمو
    بواسطة garhy في المنتدى المبيدات الزراعيه -الادوية الزراعية -صناعة المبيدات - رش المبيدات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 2010-07-10, 10:20 PM
  2. منظمات النمو ودورها في زيادة عقد الثمار
    بواسطة مجلة الخيرات الزراعية في المنتدى زراعة الخضر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2010-04-28, 09:49 AM
  3. منظمات النمو في العنب
    بواسطة م/ سامي خيرالله في المنتدى فيلم زراعي - فديو زراعة - كليب زراعي - فيلم - فديو - كليب
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 2010-03-26, 09:16 AM
  4. إستخدام الهرمونات و منظمات النمو في البستنه وتأثيراتها
    بواسطة aymanellwayze في المنتدى افات النبات - امراض النبات - افات الخضر - امراض الخضر -افات الفاكهة -امراض الفاكهة - حفارساق -الذباب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2010-02-10, 10:06 AM
  5. منظمات النمو للخيار
    بواسطة garhy في المنتدى زراعة الصوب - زراعة البيوت المحمية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2008-11-25, 04:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •