أمـراض البطـاطس

يصاب محصول البطاطس بالعديد من الأمراض التى تؤثر إقتصاديا على المحصول ومنها :

الأمراض الفطرية والبكتيرية والڤيروسية والحشرية واليماتودية .

أولاً : الأمراض الفطرية :

تصاب البطاطس بالكثير من الأمراض الفطرية سواء فى الحقل أو فى المخزن وقد تظهر أعراض الإصابة على الدرنات وفى المخزن ولكن هى فى الحقيقة إصابة حقل أصلا وعند زراعة الدرنات المصابة تنتقل من خلالها الأمراض فى الموسم الثانى .

وسنتعرف على الأمراض التى تنتقل عن طريق التربة إلى درنات البطاطس وأهمها :

1- عفن قطع التقاوى وعدم إنباتها :
تظهر الأعراض فى صورة غياب جور كثيرة فى الحقل خاصة عند زراعة العروة النيلى حيث يكون الطقس حاراً مع الرطوبة المرتفعة والتربة الملوثة بفطريات العفن تنشط وتصيب التقاوى وعند الحفر مكان غياب الجور تجد التقاوى متعفنه تماما مما يسبب نقصاً كبيراً فى كمية المحصول الناتج .

وتتمثل الوقاية من حدوث عفن لقطع التقاوى فى الأتى :

* إتباع دوره زراعية لاتقل عن ثلاث سنوات حتى لايجد الميكروب العائل الذى يعيش عليه .

* التأكد من زراعة التقاوى سليمه خالية من الإصابة .

* عدم الزراعة العميقة ( الزراعة على عمق لا يزيد عن 10 - 15سم .

* مع إتباع الزراعة الحراثى بدلا من العفير .

* الإعتدال فى الرى .

* العناية بخدمة الأرض وتسويتها .

* إجراء العلاج التجفيفى لأجزاء التقاوى حتى تتكون طبقة السوبرين على الأسطح المقطوعة .

* تعفير الدرنات بمادة الرايزرولكس ثيرام بمعدل 3 كجم / طن تقاوى .



2- الذبـول Verticillium and Fusarium wilt


تصاب البطاطس عادة بالذبول الڤيرتسيليومى أو الذبول الڤيوزارمى أما الذبول البكتيرى الذى يعتبر من أهم أمراض البطاطس فسوف يذكر ضمن الأمراض البكتيرية.

الأعـراض :

تظهر على شكل إصفرار الأوراق السفلية للنباتات المصابة ثم يمتد لأعلى ثم تجف الأوراق وتتحول للون البنى وبعمل شق طولى فى ساق النباتات أسفل أوأعلى سطح التربة بقليل يشاهد التلون البنى للحزم الوعائية ( الخشب ) فى صورة خطوط بنية طولية قد يصاب وعاء خشبى واحد فيلاحظ الإصفرار فى جانب من فرع النبات المصاب كذلك عند قطع الدرنات عرضياً بالقرب من اتصالها بالفرع يلاحظ وجود دائرة غير متصلة ملونة باللون البنى الخفيف فى الحزم الوعائية للدرنة وهذا ما يميزها عن تلون الحزم الناتجة عن الذبول البكتيرى الذى سيذكر فيما بعد أو حتى الذبول الفيوزارمي الذى قد تكون فيه الدائرة متصلة وأغمق قليلاً كذلك تصاب البطاطس بالذبول الفيرتسيلومى عندما تكون الحرارة منخفضة نوعاً مما تكون عليه عند إصابتها بالذبول الفيوزارمى وسواء الذبول الفيرتسيلومى أو الفيوزارمى فلا تلاحظ أعراض خارجية لهذين المرضين على الدرنات .




❊ أما طرق الوقاية والعلاج فهى :

كما ذكرت فى عفن قطع التقاوى مع استخدام أصناف مقاومة .

3- العفن الأبيض White Mold

المسبب : الفطر إسكلروتينيا Sclerotinia Sclerotiorum

حيث تزداد خطورة هذا المرض فى المناطق منخفضة درجة الحرارة ذات الرطوبة العالية خاصة إذا زرعت البطاطس بجوار الطماطم أو بعدها .

تظهر الأعراض على شكل بقع مائية غائرة بيضاوية أو مطاولة على ساق النباتات قرب إتصالها بسطح التربة ثم تغمق وعند إشتداد الرطوبة تتغطى البقع بنمو أبيض قطنى كثيف وبفتح أو شق الساق طوليا يشاهد النمو الميسليومى الأبيض داخل الساق التى تصبح مجوفة من الداخل .

ثم تتكون أجسام صلبة سوداء عبارة عن أجسام الفطر الساكنة إسكلروشيات ) متراصة فى منطقة نخاع الساق والتى إذا ما سقطت فى التربة يمكنها البقاء لعدة سنوات لتعيد الإصابة بإستمرار لنباتات البطاطس طالما زرعت بجوارها كما قد تصاب الدرنات أيضا خاصة القريبة من سطح التربة فتصبح طرية وبها فجوات ممتلئة بالنمو الفطرى أو حتى الأجسام الحجرية .

المقاومه :

بالإضافة إلى ما سبق ذكره فى مقاومة آعفان قطع التقاوى فيصبح من المهم أيضاً تطهير سكاكين التقطيع والأهم هو إجراء عملية الترديم المستمر حول النباتات وهو يمكن إتباعه بالتخطيط الضيق 20 – 18 خط فى القصبتين ثم يزرع خط ويترك الأخر لإستعماله فى الترديم ويعتبر الترديم من العمليات الزراعية التى بجب إتباعها عند زراعة محصول البطاطس لتفادى كثير من أمراض التربة وفراشة درنات البطاطس ومن ناحية البستنه فهى هامة لتغطية الدرنات المتكونه بإستمرار وتهيئة مهد كاف لنموها بحيث تصبح النباتات فى منتصف الخط تماماً .

4- القشرة السوداء وتقرح الساق Black scruf

المسبب : الفطر Rhizoctonia solani

وهو من أهم الأمراض التى تصيب المحصول فى الحقل وتنتقل إلى المخزن أيضاً وتتمثل الأعراض كلأتى :

على الدرنات تتكون جزئيات سوداء فوق قشرة الدرنه غير منتظمة الشكل والتى يمكن إزالتها بالأظافر حيث تكون ملتصقة بالقشرة وهذا ما يميزها عن حبيبات الطين التى إذا ما غسلت الدرنة تزال من عليها بسهولة وهذا ما قد يخدع المزارع حيث تبدو الدرنات المصابة وكأنها عالقاً بها حبيبات الطين وليس للأجسام الحجرية للفطر ) إسكلروشيات( وعند زراعتها فى الموسم التالى تؤثر على الإنبات وبالتالى المحصول كما تلوث التربة أيضاً .

على النبت : عند زراعة الدرنات المصابة تبدأتلك الأجسام السوداء فى الإنبات وإصابة النبت وتحوله للون الإسود وتمنعه من الإنبثاق فوق سطح التربة .

على الساق : تتكون تقرحات بنية اللون عند قاعدة الساق قد تتسبب فى إلتفاف الساق وإصفرار الأوراق فوق سطح التربة كما يسبب هذا المرض أيضاً إلتفافا للأوراق يشبه أعراض إلتفاف الأوراق المتسبب عن الفيروس ولكن الأوراق تكون مرتخية عند الإصابة بالرايزوكتونيا .

المقاومــه : كما سبق خاصة إجراء الدورة الزراعية وعدم تعميق الزراعة .

أعراض إصابة الأجزاء الموجودة أسفل سطح التربة بمرض القشرة السوداء (10



5- العفن الجاف Dry Rot


ويسببه الفطر فيوزاريوم سولانى Fusarium solani وهو من أهم الأمراض الفطرية فى المخزن ولكن الإصابة تبدأ عند حدوث جروح أو ثقوب تحدثها الحشرات للدرنات فى الحقل وتظهر الأعراض بعد فترة من تخــزين الدرنـات حيث يســود لــون موضع الإصابة على الدرنة ثم تتجعد المنطقة المحيطة بها وعند إرتفـاع الرطـوبة بالمخزن مع إرتفاع الحرارة نوعا تتكـون نمـوات الفطر البيضاء أو الــوردية على الدرنـة من الخارج أو تملأ تجــاويف أو حجـرات فى أنسجة الدرنه الميته من الداخل ثم يزداد التجعد وتنكمش الدرنه وتتكون حلقات متحدة المركز حول موضع الإصابة ثم تجف الدرنه تماما وتموت وبالطبع تتكون الجراثيم التى تقوم بدورها بنشر الإصابة وموت معظم الدرنات المخزنة وللوقاية من هذا المرض يتبع الأتى :

- تجنب إحداث جروح بالدرنات أثناء تقليعها أو تعبئتها أو نقلها .

- فرز الدرنات المخزنة من آن إلى آخر والتخلص من الدرنات المصابة .

- مقاومة حشرة فراشة الدرنات والحيلولة دون وصولها للدرنات بتغطية الدرنات والترديم المستمر أو بعد ترك التربة تتشقق حتى لاتصل الفراشة للدرنات وتضع بيضها عليها .

- تعفير الدرنات قبل التخزين بالتكتو 5٪ دست أو فيتافاكس ثيرام بمعدل 1.5 كجم / طن درنات .

- خفض درجة حرارة الثلاجة إلى 2ْ م أثناء فترة التخزين والعناية بالتهوية وخفض الرطوبة عن طريق جعل مسافات بين البالات وبعضها وبين آخر بالة والسقف .





6- عفن الإسكلروشيم يسببه الفطر

Sclerotium rolfsii

ينتشر هذا المرض فى ظروف من الحرارة المرتفعة والرطوبة المرتفعة حيث تظهر الأعراض بوجود منطقة بنية تحزم الساق تحت مستوى سطح التربة مباشرة مما يتسبب فى ظهور اصفرار وأعراض ذبول على المجموع الخضرى فوق سطح التربة ثم بارتفاع الرطوبة يظهر النمو الأبيض من ميسليوم الفطر على منطقة الإصابة وسطح التربة المجاور لها كما تظهر الأجسام الحجرية وسط النمو الفطرى ولونها بنى مسود وفى النهاية تموت النباتات وكذلك تصاب الدرنات وتظهر بقع صغيرة بنية ذات حواف بنية داكنة ويكثر ظهورها عند العديسات ومع تقدم الإصابة تتعمق البقعة ويصفر لونها ثم تتمزق قشرة البقعة وتسقط تاركة فجوة غائرة وإذا وضعت هذه الدرنات فى مكان دافئ رطب يظهر عليها نمو فطرى أبيض اللون لذا يفيد فى الوقاية من هذا المرض التأكد من جفاف الدرنات سطحياً تماماً قبل تعبئتها وشحنها أو تخزينها وهناك نوع آخر من العفن الذى يصيب الدرنات والتى تساعد الجروح على حدوث مثل العفن الجرحى المائي المتسبب عن الفطر يثيم Pythium ultimum .

ثانياً : الندوة المبكرة والندوة المتأخرة على البطاطس :

يعتبر مرض الندوة المبكرة والندوة المتأخرة من أشد وأخطر أمراض المجموع الخضرى التي تصيب البطاطس وتأثر تأثيراً سلبياً على إنتاج المحصول وسوف نتحدث عنهما فيما يلى بالتفصيل .



1- مرض الندوة المبكرة Early Blight
يسبب هذا المرض الفطر Alternaria salani

وينتقل هذا الفطر أساساً بالهواء ولكن يمكن أن ينتشر أيضاً عن طريق المطر أو الرش المحورى أو عن طريق التربة أو الدرنات المصابة .

الأعراض :

تتميز أعراض هذا المرض بظهور بقع بنية جلدية الملمس مستديرة إلى بيضاوية تظهر على الأوراق السفلية المسنة أولاً ثم تنتقل بعد ذلك للأوراق التى تليها لأعلى حيث تتميز هذه البقع بوجود حلقات دائرية متحدة المركز تشبه لوحة التصويب وعند اشتداد الإصابة تتحد هذه البقع لتعم جزءاً كبير من سطح الورقة وتحاط بهالة صفراء اللون وفى النهاية تجف الأوراق المصابة وتموت كما تصاب السيقان وأعفان الأوراق أيضاً من نفس البقع أما الأعراض على الدرنات فهى نادرة الحدوث تحت الظروف المصرية .



❊ كيفيــة حــدوث الإصابــة :

تحمل الجراثيم بواسطة الهواء وعند سقوطها على الأوراق وفى وجود الرطوبة الحرة تنبت الجراثيم وتخترق أنسجة الورقة مباشرة ثم ينمو الفطر داخل أنسجة الورقة وتتكون البقع التى تحمل جيلاً جديداً من الجراثيم لتحمله الرياح مرة أخري لإصابة العديد من النباتات كما قد تتواجد الجراثيم أيضاً فى التربة نتيجة لسقوط الأمطار أو تحت اليفوت حيث تغسل الأوراق مما عليها من جراثيم ومنها إلى التربة كما يمكن للجراثيم أيضاً أن تظل محتفظة بحيويتها على بقايا النباتات فى الحقل ثم تنتشر مرة أخرى بواسطة الهواء وقد ينتشر المرض بشكل وبائى إذا ماتوافرت الظروف الجوية الملائمة لانتشار وانتقال الجراثيم كالجفاف ثم يتبع ذلك رطوبة حرة كالمطر أو رزاز الرش أو الندى لإنبات تلك الجراثيم مع استمرار التبادل بين الجو الجاف مع الرطوبة الحرة ( فى وجود درجة حرارة من 30 – 24 ْ م ) خاصة إذا كانت الرياح محملة بالرمال حيث تؤدى إلي تجريح الأوراق وزيادة شدة الإصابة من ناحية أو تجريح الدرنات إذا حصدت وظلت ملقاة فوق سطح التربة وفى وجود الرطوبة الحرة فوق سطح الدرنة فتصاب .



الندوة المبكرة





2- مرض الندوة المتأخرة Late Blight
يسبب هذا المرض الفطر Phytophthora infestans

يعتبر هذا المرض من أخطر الأمراض التى تصيب البطاطس خاصة فى العروة الشتوية حيث تتوافر الحرارة المنخفضة والرطوبة العالية فى ظروف مثلى لنمو الفطر حيث يصيب المرض الأوراق والسيقان ويقضى على المحصول فى الحقل خلال أيام قليلة كما يصيب هذا المرض محصول الطماطم وبعض نباتات العائلة الباذنجانية أيضاً لذا ينصح دائماً بعدم تجاور زراعات البطاطس والطماطم أو أن يليا بعضهما فى الزراعة .

الأعراض :

* على المجموع الخضرى :

تبدأ الأعراض بظهور مساحات مائية على قمم وحواف الأوراق وعند انخفاض الحرارة وارتفاع الرطوبة تتحول إلي اللون البنى أو الأسود

) تشبه أعراض ضرر الصقيع ( مع ظهور هالة صفراء حولها وعند تقدم الإصابة يظهر زغب لونه رمادى على السطح السفلى للأوراق مقابل المساحات المصابة وهو عبارة عن حوامل الفطر الجرثومية التى تخرج من ثغور النبات ويختفى هذا الزغب فى الظروف الجافة ويمكن أن تصاب أعناق الأوراق والسيقان بظهور نفس البقع المسودة ثم الزغب وفى النهاية يموت العرش بأكمله .

* علـى الدرنــات :

تظهر مناطق منخفضة بنية غير منتظمة الشكل على السطح الخارجى للدرنة ( شكل العفن ) حيث يمتد هذا العفن تحت بشرة الدرنة وباتجاه لب الدرنة بشكل غير منتظم ولكن لمسافات قصيرة وتحدث الإصابة للدرنات أثناء موسم النمو عندما تغسل الجراثيم من على الأوراق إلى التربة ومنها إلى الدرنات خاصة القريبة من سطح التربة أو الدرنات المكشوفة أو أثناء التقليع حينما تلامس الدرنات العرش الملوث بالجراثيم خاصة إذا كانت الدرنات مبتلة أو مجروحة وقد تصاب الدرنات أثناء التخزين فى مخزن ردئ التهوية .




مصادر العدوى :

تعتبر الدرنات المصابة هى المصدر الرئيسى للعدوى والتى يعيش عليها الفطر من موسم لآخر كما تشكل الدرنات المصابة التى تركت فى الحقل من الموسم السابق كبقايا مصدراً هاماً للعدوى فعند زراعة المحصول الجديد تنبت هى الأخرى وتعطى نباتات مصابة تمثل مصدراً للعدوى كما تعتبر بقايا العرش القديم مصدراً آخر للعدوى .



المكافحة المتكاملة لكلا المرضين :
أولاً : القضاء على مصادر العدوى وذلك :
- باستعمال الدرنات السليمة والخالية من الإصابة وقت الزراعة .

-زراعة الأصناف المقاومة .

- إزالة بقايا العرش القديم .

- عدم زراعة البطاطس بجوار الطماطم أو العكس .

- إزالة النباتات المصابة خلال الموسم وحرقها .

- اتباع دورة زراعية يراعى فيها عدم زراعة العوائل فى عروات متتالية .

ثانياً : العناية بالعمليات الزراعية الصحيحة :
- تقليب الأرض وحرثها وتنعيمها لتقليل رطوبة التربة وتهويتها .

- الزراعة على مسافات مناسبة حتى لاتتكدس النباتات وتزداد الرطوبة .

- العناية بالتسميد لتجنب نقص العناصر التى قد تساعد على تطور المرض ( نقص النتروچين والفوسفور يزيد قابلية النبات للإصابة بالندوة البدرية ) .

- العناية باتباع برامج المكافحة للآفات حتى لايضعف النبات .

- العناية بعمليات الحصاد والتخزين وألا يتم تخزين الدرنات إلا بعد العلاج التجفيفى .

ثالثاً : المكافحة الكيماوية :
- فى حالة الندوة البدرية : ترش النباتات وقائىاً خلال 50 يوماً من الزراعة بمادة الكوبر إنتراكول بمعدل 350 جم 100 لتر ويكرر الرش كل 2 – 3 أسبوع وفى حالة الإصابة فترش النباتات عند بدء ظهور الإصابة بمادة الأسكور بمعدل 50 سم / 100 لتر ماء .

- فى حالة الندوة المتأخرة : ترش النباتات وقائياً بالدياثين م 45 بمعدل 250 جم / 100لتر وعند ظهور الإصابة أو نزول المطر وتوفر الظروف الملائمة لحدوث الإصابة .

- بريفيكول إن بمعدل 250سم3 / 100 لتر ماء أو أكواجين برو بمعدل 40 جم / 100 لتر ماء .

على أن يكرر الرش مرة كل 10 – 15 يوم حسب شدة الإصابة والظروف السائدة .



ثالثاً : أمراض البطاطس الفسيولوچية :
تعنى الأمراض الفسيولوچية مجموعة من الظواهر غير الطبيعية التى تحدث للدرنات دون أن يكون المسبب راجع لأى من الكائنات الحية سواء الفطر أو الڤيروس أو الحشرات أو البكتريا أو النيماتودا وإنما يرجع السبب إلى عدم ملائمة الظروف البيئية من حرارة مرتفعة أو منخفضة أو نقص عناصر أو سميتها أو سوء تخزين فتحدث نتيجة لذلك ظهور حالات مرضية تقلل أيضاً من الإنتاج كما ونوعا وتكون طرق المكافحة عبارة عن تجنب أسباب حدوث هذه الظواهر ومن أهم الأمراض الفسيولوجية التى يتعرض لها محصول البطاطس ما يلى :



1- النموات الثانوية : Secondary Growth
عبارة عن بروزات أو نموات تظهر عند عيون الدرنة الأم وقد تظهر على هيئة سلسلة من النموات وتظهر هذه الظاهرة عند تحسن الظروف البيئية فجأة بعد فترة من الظروف السيئة مثل توفر الرطوبة مع زيادة التسميد وخاصة الآزوتى بعد فترة جفاف وعدم انتظام التسميد والرى وتعتبر الأصناف ذات الدرنات الطويلة مثل الأسبونت أكثر عرضة لهذه الظاهرة وقد تؤدى نفس الظروف السابقة لحدوث ظاهرة التفلق Cracking .







2- الدرنات الصغيرة Little Tubers
عبارة عن تكون درنات صغيرة غير كاملة الحجم والنضج من الدرنة الأم دون أن يتكون مجموع خضرى من أى عين على الدرنة وتحدث هذه الظاهرة إذا ارتفعت درجات الحرارة أثناء فترة التخزين وقبل زراعة الدرنات وينتج عن ذلك سرعة نمو النبت وبالتالى إستطالته خاصة إذا زرعت هذه الدرنات ذات النبت الطويل على مسافات عميقة وفى تربة فقيرة .



3- إلتفاف النبت Coiled Sprout
عبارة عن تشوه النبت والتفافه عدة مرات قبل ظهورة فوق سطح التربة وتحدث هذه الحالة فى ظروف مماثلة لظروف حدوث ظاهرة الدرنات الصغيرة بالإضافة إلى زيادة القلاقيل فى التربة وزيادة الغطاء فوق التقاوي المنزرعة .


4-القلب الأجوف :Hollow Heart
عبارة عن حدوث فجوة أو عدة فجوات فى وسط الدرنة تحاط بصفة عامة بنسيج من خلايا فلينية بنية اللون فى نسيج اللحاء ويكثر حدوث هذه الظاهرة فى الدرنات كبيرة الحجم ويكون التجويف مركزياً إذا بدأ تكوينه فى المراحل المبكرة من نمو الدرنة .

بينما يكون التجويف قريباً من أحد طرفى الدرنة القمى أو القاعدى إذا بدأ تكوينه فى مرحلة متأخرة من نمو الدرنة وتزداد الإصابة بالقلب الأجوف فى جميع الظروف التى تحفز النمو السريع للدرنات وتكوين درنات كبيرة الحجم وذلك عند زيادة التسميد العضوى قبل الزراعة وزيادة مسافات الزراعة أو زيادة نسبة الجور الغائبة وكذلك عند زيادة سرعة النمو الخضرى يسبب ارتفاع درجة الحرارة أو زيادة الرطوبة الأرضية عند بداية تكوين الدرنات مما يزيد من سوء الحالة زيادة التسميد الآزوتى خاصة إذا ماجاءت هذه الظروف بعد فترة من الظروف القاسية التي يتوقف النمو خلالها .



5- القلب الأسود : Black Heart
عبارة عن مساحة ميتة سوداء فى وسط الدرنة فى نسيج النخاع ليس لها رائحة وتنتج هذه الظاهرة عن تخزين كميات كبيرة من الدرنات فى الثلاجة أو عند سوء التهوية فى النولات الأمر الذى ينتج عنه نقص الأكسچين وزيادة ثانى أكسيد الكربون نتيجة لارتفاع معدل التنفس وقد تظهر هذه الظاهرة على الدرنات فى الحقل إذا غمرت التربة بالماء قبل الحصاد حيث لايتوفر الأكسچين اللازم لتنفس أنسجة الدرنة .


6-الدرنات الهوائية Aerial Tubers :
تتكون درنات صغيرة خضراء اللون عند قاعدة الساق فوق سطح التربة مباشرة فى آباط الأوراق السفلى بدلاً من أن تتكون تحت سطح التربة وذلك عندما تتعرض النباتات لأى ظروف تعوق انتقال الكربوهيدرات من الأوراق إلى الأجزاء الأرضية من النباتات وتحدث هذه الظاهرة عند تعرض النباتات للأضرار الحشرية أو الميكانيكية للأجزاء السفلى من الساق أو للإصابة ببعض الأمراض مثل مرض الساق السوداء أو تقرح الساق الريزوكتونى أو إصفرار الإستر الڤيروسى .

7- عفن الطرف الچيلاتينى أو الهلامى Jell End Rot
تحدث هذه الحالة نتيجة لزيادة تحول النشا إلي سكر عند قادعة الدرنات ( خاصة الطويلة ) أو التي تظهر بها ظاهرة النموات الثانوية فتكون قاعدة الدرنات شبه شفافة نتيجة غياب النشا وقد تسمى بالقاعدة السكرية End sugar ولكن يبقى الجلد سليماً وتظهر هذه الظاهرة عند الحصاد أو أثناء التخزين فتتطور هذه الأعراض لتصبح قاعدة الدرنة چيلاتينيةالمظهر ولكن بلا أى رائحة ومن العوامل التى تساعد على تحول النشا إلى سكر عند قاعدة الدرنة ثم إعادة إمتصاصه مرة أخرى من قبل النباتات انتشار الجو الجاف قبيل الحصاد لذا يجب التحكم فى تنظيم الرى لسد حاجة النبات من الماء لتفادى هذه الظاهرة .




8- تضخم العديسات : Enlarged Lenticels
تنتفخ العديسات وتظهر كثأليل بيضاء اللون عند زيادة الرطوبة الإرضية بدرجة كبيرة مما يؤدى إلى سوء التهوية وبالتالى تبدأ الدرنات تؤقلم نفسها فتتسع العديسات لتسمح بتبادل الغازات وتحدث هذه الظاهرة عند حصاد الدرنات غير كاملة النضج تحت ظروف من الرطوبة المرتفعة .


9- الأضرار الميكانيكية والكدمات : Mechanical damage and Bruising
تنتج الأضرارالميكانكية أثناء الحصاد وخاصة الحصاد الآلى .. أما الكدمات فتحدث نتيجة سوء معاملة الدرنات عند التداول أو عند كدم أو دك أجولة البطاطس فى الأرض أثناء التعبئة والتخزين فتحدث الكدمات التى تظهر بوضوح عند شق الدرنات فتشاهد مساهات أرجوانية اللون قريبة من قشرة الدرنة أما التشققات فتحدث فى جلد الدرنة وغالباً مايتكون لون بنى أسفل هذه الشقوق .


مكافحة الحشائش :أ- لمكافحة السعد والحشائش الحولية ونسبة من الحشائش المعمرة يستعمل مبيد إبتام 72٪ EC بمعدل 4 لتر للفدان مع 200 لتر ماء عند إستخدام الرشاشة الظهرية أو 400 لتر ماء عند إستعمال الموتور الأرضى رشا على الأرض الناعمة الجافة مع التقليب عقب الرش ثم إجراء الرية الكدابة مع الزراعة الحراتى أو قبل الزراعة ثم الرى مع الزراعة العفير ويستعمل المبيد قبل زراعة التقاوى بمعدل 3 أسابيع على الأقل .

ب- لمكافحة الحشائش الحولية يستخدم مبيد أڤالون إس 47.5 % WP بمعدل 1 كجم للفدان أو المبيد سنكور 70 % بمعدل 300 جم / فدان مع 200 – 400 لتر ماء وذلك بعد الزراعة بمدة 7 – 10 أيام قبل بدء الإنبات .


المادة العلمية : مركز البحوث الزراعية