أهمية الغابات المدارية المطيرة :



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

إن إزالة الغابات المدارية المطيرة على نطاق واسع يمكن أن :

يخفض من كمية الأمطار الهاطلة في حوض الأمازون بنسبة عالية .

كما أن أشعة الشمس القوية الساقطة على المنطقة الاستوائية والمدارية ستعمل على رفع درجة حرارة الأرض والهواء خلال النهار .

لذا فان زوال الغابات سيؤدي إلى فروقا كبيرة في درجات الحرارة بين الليل والنهار وسوف يغير ذلك من طبيعة المناخ السائد في هذه المناطق

وكذلك من طبيعة المناخ البعيد عن هذه المناطق بحيث تمتد التغيرات على نطاق واسع .

إضافة إلى ذلك فان زوال الغابات سوف يعرض التربة للانجراف ويؤدي إلى تشكل السيول ،

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وما يتبع ذلك من أضرار يصعب مكافحتها لان جزء من الأمطار الهاطلة يصل إلى ارض الغابة فقط أما الجزء الباقي فتوقفه تيجان الأشجار ،

مما يخفف إلى حد كبير من الانجراف المطري داخل هذه الغابات ويشجع من هذا الانجراف عند زوالها .

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

إضافة إلى ذلك فان توزيع الحرارة خارج منطقة خط الاستواء بواسطة دورة الرياح شمال خط الاستواء وجنوبه يساهم في تعديل الحرارة في المنطقة الاستوائية .

إزالة هذه الغابات سوف تؤدي إلى رفع درجة الحرارة في هذه المناطق مما يسبب تغيرا واضحا في طبيعة المناخ السائد والمعروف بالمناخ الاستوائي ،

كما سيتأثر المناخ في المنطقتين المداريتين الشمالية والجنوبية بسبب الخلل الذي يصيب دورة الرياح .

وسوف يتأثر المناخ المتوسطي كذلك في بلدنا والمناخ العام على الكرة الأرضية ،

مما سيكون له انعكاسات خطيرة على الإنسان والنبات والحيوان وعلى المياه السطحية والجوفية وعلى حركة الرياح وشدتها وحركة الغيوم وتوزيع الأمطار ودرجات الحرارة العظمى والصغرى .

مما تقدم يوضح لنا أهمية المحافظة على الغابات الاستوائية والمدارية المطيرة في العالم من اجل المحافظة على توازن المناخ العام على الكرة الأرضية .

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

والمحافظة عليها لاتعني تركها دون استثمار بل على العكس فمن الضروري استثمارها بأساليب راشدة تؤمن الأخشاب والمنتجات غير الخشبية مع المحافظة على توازنها ووضع خطة إدارة مستدامة لهذه الغابات .

وتجري بحوث عن تأثير هذه الغابات على المناخ المحلي والعام تحت أشراف ( اليونيب ) برنامج المم المتحدة للبيئة بالتعاون مع اليونسكو وبعض الدول الكبرى .

لمعرفة تأثير قطع هذه الغابات في تغير المناخ ولاسيما شدة الرياح والأمطار والرطوبة الجوية ودرجات الحرارة والإشعاع .


عن ا. د ابراهيم نحال استاذ الحراج والغابات - جامعة حلب عن كتاب البيئة الحراجية